عَبَثْ..

الرِسَالَة الأَخِيرَة.

“فِي كُل احتفاء بالنسيان تحرشًا بالذَاكِرة، وفي كل تجميل للفراق، اشتهاءً للقاء”

إلى: مُلهمي الذِي قَاوم الأيام بالكلمَات..

إلى: صديقِي الذِي وقع فِي شباك الاكتئاب..

رسَالتكُ الأخيرَة وقعت في قلبي كباقي رسائلك، لكن هذه الرسالة بدا وقعها مختلفٌ عليّ، حين قراءتها اجتاحتني عاصفة من المشاعر حُزن مختلط بحنين ممزوج بشيء من الأسى والرضا شعرت بالكثير في لحظة واحدة! استحضرت الكثير من التفاصيل والذكريات، وشعرت حقاً أننا وصلنا للنهاية، كنت أتمنى حينها أن تمنحني فرصة أخيرة لأواسيك، لأُنصت لك ولأقف بجانبك لأربت على قلبك ولأُخيط جِراح الأيام معك، ولكنك رحلت ولم تترك لي سبيل سوى بضعة كلمات أرد بها على رسالتك ولعلك لن ولم تقرأ ذاك الرد..

في رسالتك الأخيرة أتيت معتذراً عن كل شيء، وغفرت لك كل شيء غيابك، مشاعرك وحتى كلماتك، غفرت لك كل شيء حتى الأيام التي سرقتني فيها من نفسي غفرتها لك، لا أعلم ما الذي دفعك لاتخاذ قرار كهذا! ما الذي أوصلك إلى هنا! أن ترحل ولا تُبقي خلفك سوى صفحة فارغة، وبضعة كلمات أخيرة منك، يا ترى هل ستتخلى عن الكتابة بهذه السهولة لأني كما أظن أنها جزء لا يتجزأ منك والكتابة حياة أخرى بالنسبة لك!. وكنت أتساءل ما مصير الرسائل التي كانت بين قلبينا؟! أتراك تحتفظ بها، أتراك تمُر عليها! أم أنك مضيت وتركتها وراءك وهذا أمر محتمل فقلبك يكفيه ما يُثقله، وأعلم أنك مُتعب لدرجة يُصعب عليّ تخيلها، ولكنها الحياة يا صديقي وقع اختيارها عليك لتُحارب وتُقاوم بكل ما تملك من قوةٍ وكلمة، فلا بأس أن تنهار لبعض الوقت لا بأس أن تُظهر وجعك وانكسارك. كما أخبرك دائما أُقدّر كُل ما تمُر به وأعلم أنك متعب لدرجة يُصعب عليّ تخيلهَا، لكن في داخلي سؤال ولعلك تعلم أن تساؤلاتي لا تنتهي، أتراني أقدِرُ على الكتابة بعد غيابك؟!.

أخيراً.. أثق بك، وأُيقن أنك ستتجاوز ما يسمى بالاكتئاب، وآمالك المعلقة ستحققها في يومٍ ما، سعيدة بكل الأيام واللحظات الحلوة التي تشاركناها، أتمنى لك يا صديق أيام يغمرها الكثير من السلام، أيام أكثر رأفة و رفقاً بقلبك الحنون..

“لَيسَت بَلاغة الرَسَائِل مَا يُدهشنَا بَل صدقهَا، وَليس طُولهَا بل وقعهَا”

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s